كن مزهرا... لا تستسلم - صحيفة ثربان الإلكترونية




أنا لا استسلم ... حين اختار طريقا. .. اسير فيه حتئ ابلغ نهايته، انها الثقة والشجاعة... كل ما في الامر اريد ان امضي دون ندم .

القلب وردي الطموح والروح سماوية سياتي قوس قزح حاملا معه اياما زاهية .

النجاح مرتبط بعدم الاستسلام بسهولة علينا بذل الجهد للوصول إلى تحقيق الاماني الافتقار الئ الثقة والاستسلام من العثرة الاولئ يجعلك مهزوز .... تغلب على المصاعب بايمان وصبر تحمل لا تخاف واجه الخطر عدة مرات لتقف ثابت القدمين .

احيانا تكون الخطوة الاولئ هي الخطوة الاصعب تقدم كفارس مغاور لا يهاب الصعاب فالشجاعة حرية ... حرية من التردد والخوف .. الشجاعة ان تقول ما تعتقد الشجاعة ان تعتقد كل ما تقول وتدرك تماما ماذا تريد وتزيل جميع العقبات الصغيرة من طريقك بوضع قائمة للمشكلات التي تود اصلاحها تحمل المسوولية امر هام ويعتبر معيار الاشخاص الناجحين .

لا تضيع الفرص المتاحة أمامك كن مزهرا منفتح للحياة .. ايليق بمن تغذئ على هذا كله.... يعيش الاستسلام

كلا لايليق بك من اعتاد على وضوح الشمس لن يقبل العيش مدفونا وسط الظلام .. لا يكفي ان تكون على قيد الحياة بل تكون ايضا على قيد الأمل علئ قيد الحلم على قيد التفاؤل .. شيء جميل سيحصل لك يوما ... عش احلامك الوردية المزهوة دون الانتظار .

مؤلم اذا عجزت عن وصف ما بداخلك عيش الحلم من كل جوانبه .. انت تسطيع التحدث... لان الصمت يعذب قلبك. ... الكارثة كلها في الافراط .. الافراط في الأمل في الحب في التوقعات في الانتظار الافراط في كل شيء. !!!

ايا كان! ما قررت تركه بالمنطق، لاتعد اليه مهزوما بالعاطفة ايا كان .

عندما تشعر ان بعض الامور توقفت عن مصالحك اتركها ولا تفكر كثيرا ... الاستسلام احيانا لا يعني الضعف بل هو الرضا بما كتبه الله لك استعن بالله وابحث عن منافذ للحياة في مكان اخر .

ابحث عن الامان عن الحب عن التفاؤل ستبتسم لك الايام سيغدقنا رب السموات بفرح من حيث لا تحتسب سيباغتنا الله بعطايا تدهش ظنوننا فقط ابقوا مزهوين بالامل بالتفاؤل دوما انهض وابتسم للحياة دع سر حياتك ثقتك بربك وبنفسك هي الهدف .

القلوب الجميلة حدائق ياسيمن مزهوة تفوح عطورها لكل عابر لا تستثني احدا لذة المنح والعطاء لا توازيها متعة ولا تجاورها سعادة تكلم بها واسعد من حولك فانها تنمو وتثمر ولو في صحراء قاحلة دائماً ضع الامل في حياتك لتشعر بالقوة والثبات مع متغيرات الحياة .. كن مزهرا لا تستسلم .



بقلم الاستشارية الأسرية التربوية
د. نهلة الضويحي
تعليقات : 1 | إهداء : 0 | زيارات : 1342 | أضيف في : 07-19-2020 07:52 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF

التعليقات
6061 United Arab Emirates "زهرة محسن علي" تاريخ التعليق : 07-20-2020 07:46
أشكر المستشارة على فكرها النير وثقافتها العالية واستفدت كثيرا من المقال بارك الله جهودكم

[زهرة محسن علي]


د. نهلة الضويحي
د. نهلة الضويحي

الحجم

تقييم
10.00/10 (1 صوت)

مشاركة

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها