الإعلام محتوى ومضمون ومهنيه - صحيفة ثربان الإلكترونية




كثر الحديث والجدل في الأيام الماضية حول من نسب نفسه للصحافة والإعلام مطلقاً على نفسه لقب إعلامي ممن يملكون حسابات خاصة بالسوشل ميديا ورواد التواصل الاجتماعي وغيرهم .. فنقسم الشارع إلى قسمين مؤيد ومعارض وهذا طابع البشر في قضايا الرأي العام ..

الإعلام محتوى ومضمون ومهنيه يجب أن يعي ذلك كل شخص قبل أن يلقّب نفسه بهذا القب الذي أصبح الكثير يطلقه على نفسه بمناسبة وغير مناسبة بحثا عن الشهرة وسرعة الوصول للهدف الذي يود الوصول إليه دون أدنى مسؤولية سعياً منه في الكسب المادي ولفت أنظار المجتمع بمتابعين وهميين على حساب الصحافة والإعلام ، وللأسف وجدو من يشجعهم على هذا التوجه الخاطئ ، فشوه الكثير منهم بقصد او بغير قصد صورة إعلامنا ومجتمعنا في عيون الكثير من المجتمعات المحلية والعربية والدولية  .

فإذا بحثنا عن حقيقتهم  وجدناهم اعلانيون مظللون وليسوا إعلاميون ولا يمتون للإعلام بأي صلة وصفه ، فتوجههم واضح للجميع هو الإعلان فقط ولايهم صحة وحقيقة صنف ونوع المعلن عنه فتجدهم يعلنون لمنتجات واكلات وخلطات مجهولة المصدر منها من لايحمل تاريخ إنتاج وانتهاء ومشروبات مضره وتخفيضات وهمية واستعراض يوميات مزيفه وسخيفه وتهريج غثيث لايخلو من الاستحقار والاستهانة والاستهزاء بالبشر .

العجيب في الامر تجد البعض خلط الحابل بالنابل في التعريف بنفسه عبر حسابه فتجده يعرف بنفسه بــ ( الإعلامي والشاعر والكاتب والمدرب والفنان التشكيلي والمستشار والقانوني والفيلسوف والأخصائي الأسري والنفسي والأخصائي الاجتماعي والمسوق الإلكتروني ) وماخفي أعظم .. كوكتيل من الألقاب والصفات الاعتبارية .

والمصيبه العظمى منهم من أنشأ قروبات وتساب وتلجرام  بصفته إعلامي ينسخ من هنا ويلصق هنا ويعتمد على اخبار العلاقات العامة الصادرة عن المؤسسات الحكومية والاهلية والخاصة دون جهد وعناء منه في صناعة وصياغة المادة الخبرية لتنشر باسمه في عدد من الصحف على أنه هو من حررها .. متجاهلا حقوق تلك المؤسسات والزملاء والزميلات فكرياً ومهنياً .. ومنهم من أصبح في ليله وضحها مدرب يعلن عن دورات يقدمها شخصياً او من معه بنفس التوجه بمبالغ باهضه وشهادات لا تسمن ولاتغني من جوع من معاهد ومراكز وهمية .. فكيف لهم يصبحوا إعلاميون !!

‏‎الإعلامي الحق يتميز بقلمه وفكره وتوجهه الصحيح في نقل المهم الى أصحاب القرار فهو عين المسؤول وصوت المواطن وعون الوطن وقيادته ... فلذا يجب علينا أن نفرق بين الإعلاميون والاعلانيون والمتسلقون .
تعليقات : 1 | إهداء : 0 | زيارات : 1779 | أضيف في : 08-25-2020 01:24 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF

التعليقات
6097 Romania "سعيد" تاريخ التعليق : 08-25-2020 06:41
الإعلامي الناضج مكتسب خبرة الإعلام من أرض الواقع لا يحتاج عمل قروبات ونسخ ولصق وإنما يحتاج عمل علاقات معدد من الجهات البحث عن الاخبار من مصادرها ثم صياغة التحرير وليس النسخ

[سعيد]


عوض سعيد الشهري
عوض سعيد الشهري

الحجم

تقييم
10.00/10 (3 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها