في عيدك الوطني يا وطني - صحيفة ثربان الإلكترونية




- أرغب بالاحتفاء بوطني مع البقية، لن يمنعني شيء، لكني لا املك المال .
- ومن قال أنك من أجل حب الوطن والاحتفاء به تحتاجين إلى المال ؟
- كلهم يقولون ذلك ، وإن لم تكن بصورة مباشرة .

القائدة تطلب ، والمعلمات يطلبن ، والطالبات ينفذن ، وأنا أنظر لهن بصمت ، ألا يحق لي الاحتفاء بوطني دون دفع المال ؟

مالذي قدمته إدارات التعليم من أجل الوطن ؟
مالذي قدمته مكاتب التعليم من أجل الوطن وبالأخص النسائية ؟
مالذي قدمته المدارس من أجل الوطن ؟
ومالذي قدمته الأسر من أجل الوطن ؟

في قرب عيدك الوطني يا وطني , تستنفر كل إدارات التعليم وتعلن البدء بالتجهيز للاحتفاء ، يبدأ التفنن في تقديم الأفضل والأجمل لك يا وطني وأنت تستحق ، تستحق أن نفديك بالدماء ، وليس بشراء مجسمات لا تسمن ولا تغني من جوع ، أو بوضع أركان تحوي أعمالا لا دليل فيها أبدا على أن ما قدمه الطالب أو الطالبة يستشعره حقا .

هذا هو ما تفعله إدارات التعليم للأسف ، بعيدون كل البعد عن تنشئة الطالب التنشئة الجيدة ، بعيدة عن الاهتمام بغرس حب الوطن في نفسه ، بعيدة عن إشباع عاطفته الإشباع الصحيح ، طوال العام الدراسي لا شيء غير الصمت ولا يتحدثون عنك يا وطني إلا في يوم واحد ، الاحتفاء مطلب ولكن بعيد عن هدر المال ، بعيد عن جمع أعمال تنتهي في حاويات النفاية ، او مخازن تسكنها الفئران ، وطني ليس بحاجة لتكديس الأوراق ، وليس بحاجة للوح تكلف مبالغ باهظة ترهق عاتق ولي الأمر أو الموظف وليس بحاجة ( لتورتات ) باللونين الأبيض والأخضر ، وطني بحاجة للسواعد القوية التي تبنيه ، وطني يحتاج العقول النيرة التي تعمل فيه ومن أجله ، وطني بحاجة للأيدي التي تكتب وتسطر وترسم من أجل إظهاره بأجمل صورة وحلة ، لماذا على مر السنوات الماضية لم تبادر إدارة تعليم واحدة بتطبيق بنود خطة الاحتفاء دون زيادة او نقصان !؟
ولماذا مكاتب الإشراف النسائية هي وحدها من تبالغ حد الإسراف !؟

لماذا يطلب من الطالب ما يعجزه وقد يعجز والِداه !؟

لماذا لا نسعى يدا واحدة للحد من هذا الهدر ، ليس في هذا الأمر فقط بل في أشياء وأمور وبرامج عدة (كيوم الجودة وأسبوع الشجرة ويوم المعلم وغيرها كثير ) .

سأحتفي بوطني بفكري وبقلمي وبشعري وبعلبة ألواني وصوتي , سأحتفي بوطني بالقراءة ، بنقل ماضي وتاريخ الدولة للأحفاد .

علميني يا معلمتي حب الوطن بتنمية مهاراتي واكتشاف إبداعي ، اجعليني أنميه وأشارك به مستقبلا في المحافل ، اجعليني نجمة تسطع في سماء الوطن ومن أجل الوطن لا تطلبي مني عملا تنجزه لي طوابع المكتبات ، لا تطلبي مني ما يرهق أبي ويحزن أمي .

قائدتي دعيني أبتهج كالبقية ولا تحصري حبي لوطني في مجسم أو ركن لا يشكر عليه إلا أنتِ ...




بقلم الأستاذة - صباح الأشرم
تعليقات : 3 | إهداء : 0 | زيارات : 1133 | أضيف في : 09-18-2018 06:01 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF

التعليقات
5703 Romania "باحث" تاريخ التعليق : 09-19-2018 10:46
لا فظ فوك استاذة صباح والوطن يستحق اكثر كن ذلك

[باحث]

5705 Romania "حليمه عسيري" تاريخ التعليق : 09-19-2018 07:59
سلمت أناملك 👏🏻👏🏻👏🏻

[حليمه عسيري]

ردود على حليمه عسيري
[حزيمه الحيدري] 09-20-2018 02:07
رعاك الله صباح وسلمت اناملك وسلم ذوقذ الرفيع وأفكارك الاجابيه. الي الامام دائما

5708 "حزيمه الحيدري" تاريخ التعليق : 09-20-2018 02:08
سلمت اناملك صباج وسام ذوقك الرفيع وأفكارك الاجابيه الى الامام

[حزيمه الحيدري]


صباح الأشرم
صباح الأشرم

الحجم

تقييم
7.00/10 (2 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها