سيف الخسارة !! - صحيفة ثربان الإلكترونية




الخسارة ليست في المكسب المالي، أو إدراك النجاح، أو في الرحيل ، أو الفقد .

الخسارة الحقيقة التي لا يشعر بها إلا فاقدها هي: خسارة الأعضاء !!
نعم، كل شيء يعوض المال يعوض، والأشخاص يعوضون، النجاح يعوض، الأخلاق تعوض، لكن الصحة لا تعوض .

خسارتك لصحتك دمار لحياتك بل الموت البطيء .

قد يعارضني شخص ما ويقول لي: إنَّ الخسارة في أي شيء لا تعوض و مؤلمة .

نعم مؤلمة أتَّفق معك، لكن العوض من الله في الدنيا قبل الآخرة، صحيح أن العوض الصحي أخروي لكني أتحدث عن الوجود، الفترة الزمنية التي نعيشها بكامل إدراكنا .

كيف ستسير الحياة ؟

كيف ستصبح العلاقات ؟

كيف سنبني مجتمعنا الخاص بنا ؟

في حالة الرضى كيف نسير و نصبح ؟

وفي حالة الصدمة كيف نرضى؟

هل تعامل الآخرين و تقبلهم لنا سيشفي جرح الخسارة ؟

أم سيلوموننا على خسارتنا ؟

لا نحتاج منكم سوى دعمنا للحياة في الوجود و بناء الوجود الخاص بنا ؟

فسيف الخسارة مؤلم لحد الجنون !!.





بقلم - أحلام الجهني
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 600 | أضيف في : 10-20-2018 09:36 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


أحلام الجهني
 أحلام الجهني

الحجم

تقييم
1.00/10 (1 صوت)

مشاركة

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها